منتديات صبرة الثقافية
اهلا و سهلا و مرحبا،، اذا كنت عضوا من منتديات صبرة الثقافية فتفضل معنا،، ان كنت زائرا لنا فنتمنى أن تتفضل و تسجل نفسك كعضو في هذا الصرح العظيم،، واصلونا ولا تفاصلونا
ادارة المنتدى بالنيابة عن كل الاعضاء تتمنى لكل نازل قضاء وقت ممتع في رحاب بيتنا الثاني



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة تنظيف البيئة البحرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:05

نظام البيئة البحرية نظام طبيعي فريد، يحتوي على العديد من المخلوقات التي تعيش في هذه المنظومة البيئية وفق توازن أملته ظروف طبيعية مختلفة.ولكون البيئة البحرية موطناً للثروة السمكية، التي تعتبر أحد أهم المصادر الطبيعية الحية المتجددة الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كان من الضروري بذل أقصى الجهود، وتسخير الطاقات والإمكانات المتوفرة، للمحافظة على هذه البيئة في أفضل حالات عطائها، وبصورة يمكن من خلالها المحافظة على التنوع البيولوجي الحيوي الموجود فيها. ونظراً لطبيعة هذه البيئة القائمة على التوازن، كان الحفاظ عليها، وعلى كل مكوناتها، من كافة الأضرار التي قد تلحق بها نتيجة لعوامل طبيعية، أو عوامل من فعل الإنسان، من الأولويات التي تسعى وزارة البيئة والمياه لتحقيقها، بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالبيئة البحرية.وقد استرعى اهتمام معالي الوزير الموقر بعضاً مما يقوم به مرتادي البحر ومستخدمي بيئته، وخاصة صيادي الأسماك، من إلقاء مخلفات عمليات الصيد، وإلقاء لمعدات الصيد التالفة في البحر، وسكب الزيوت وفي الماء، وتقطيع علامات معدات الصيادين الآخرين، مما يؤدي لفقدانها وقيامها بما يعرف "بالصيد الهدر".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:07

وعليه.. وجه معالي الوزير الموقر بعقد اجتماع، ترأسه معاليه، وضم ممثلين عن معظم الجهات المعنية بالبيئة البحرية في الدولة، وممثلين لعدد من بلديات الدولة، واستعرض معاليه في الاجتماع الجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة في ناحية الحفاظ على الثروة السمكية وتنميتها، والحفاظ على البيئة البحرية وتطويرها، كما تناول الاجتماع المخاطر التي تتعرض لها البيئة البحرية نتيجة لممارسات تضر بالبيئة، وبالثروة السمكية، وبالتالي بمرتادي هذه البيئة ومستغليها. وبالنظر لأهمية تنسيق الجهود المطلوبة القيام بها في ما يختص بالحفاظ على البيئة ونظافتها من المخلفات والشوائب فقد تقرر في الاجتماع تشكيل لجنتين للمضي قدماً في تنظيف البيئة البحرية والحفاظ عليها، أحدها للأعمال التنفيذية، والأخرى للشؤون الإعلامية والإرشادية. كما تقرر أن تختار كل جهة اللجنة التي ترغب بالانضمام لها، وأن تبلغ اللجنة العليا بإمكانياتها.

وقد كان لاستعداد الجهات المعنية وحصرها لأنواع المساعدة التي يمكن أن تقدمها لهذه الحملة أثر كبير وبالغ على نجاحها وتواصلها. وكان لتسخير الوزارة لطاقاتها المادية والمعنوية والفنية أثر بالغ في تنسيق تلك الجهود الرامية لتنظيف البيئة البحرية.

وعقد الاجتماع الثاني الخاص بتنظيف البيئة البحرية بعد حوالي أسبوعين من عقد الاجتماع الأول، واعتمدت فيه المذكرة التي قدمتها الوزارة، والملخص الذي قدمته الأمانة العامة لبلديات الدولة، كأساس للنقاش، ووضع الخطط العملية لتنظيف البيئة البحرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:08

وقد تشكلت خلال ذلك الاجتماع اللجنتان على النحو التالي

1- اللجنة العملية التنفيذية، وضمت كل من

وزارة البيئة والمياه.
قيادة حرس السواحل.
الأمانة العامة لبلديات الدولة.
هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها.
جمعية الإمارات للغوص.
الهيئة الاتحادية للبيئة.
مجموعة الإمارات للبيئة البحرية.
2- اللجنة الإعلامية، وضمت كل من

وزارة البيئة والمياه.
هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها.
الأمانة العامة لبلديات الدولة.
جائزة زايد الدولية للبيئة.
بلدية دبا الفجيرة.
جمعية أصدقاء البيئة.
وتوالت أعمال اللجنتان، وخاصة اللجنة العملية التنفيذية للإعداد لإطلاق حملة التنظيف، وتم وضع شعار لهذه الحملة باتفاق أعضاء اللجنتين، وهو شعار " بحر نظيف .. غذاء وفير ونظيف"

وقام قسم الإرشاد السمكي بالوزارة بتصميم وطباعة عدد من الملصقات والمنشورات الخاصة بالحملة مساهمة منه في جهود التوعية العامة بهذه الحملة وأهدافها وأضرار المخلفات على البيئة والثروة السمكية. كما تولت جائزة زايد الدولية للبيئة مشكورة تصميم شعار الحملة، وطباعته على بعض الملصقات الخاص بالحملة.

ومن جهة الجهود العملية، اتفق على أن تتولى جمعية الإمارات للغوص القيام بإجراء المسوحات الخاصة بالمناطق المختلفة وتحديد المناطق الأكثر تضرراً للبدء منها، وترك الأمر للجمعية لاختيار طريقة العمل المناسبة لها حيث أن معظم أعضائها من المتطوعين. واستمرت أعمال اللجنتين في التجهيز لإطلاق حملات التنظيف. أما جهود التنظيف الفعلية فقد ترك لقيادة حرس السواحل وغواصي الوزارة تولي أمر الإشراف عليها وتنسيق أعمالها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:09

حملة خورفكان


وقع الاختيار على بدء حملات التنظيف من منطقة خورفكان على الساحل الشرقي للدولة. وكان ذلك بناءً على انتهاء جمعية الإمارات للغوص من مسح تلك المنطقة وتحديد الأماكن التي تكثر فيها مخلفات الصيد، نظراً لكثرة الصيادين في المنطقة، وكثرة مرتادي البحر من غواصين ومتنزهين.
وقامت قبل بدء الحملة لجنة مكونة من ممثلين عن الوزارة وقيادة حرس السواحل والأمانة العامة لبلديات الدولة بزيارة خورفكان واطلعت على المكان المقترح لإقامة حفل إطلاق الحملة (لتوفير التغطية الإعلامية اللازمة لهذا الجهد الكبير)، كما قامت بجولة بحرية للتعرف على المناطق التي سيتم العمل فيها لرفع المخلفات بواسطة الغواصين من مختلف الجهات.

وقامت تلك اللجنة أيضاًُ بزيارة مكتب البلدية في خورفكان، حيث التقت مدير مكتبها الذي أعرب عن سعادته بهذا الاهتمام ووعد بتقديم كل ما هو ممكن من دعم لازم من قبل البلدية مثل: عمال النظافة، وسيارات نقل المخلفات، وتسهيل أعمال الحملة.

وأقيم حفل إطلاق الحملة يوم 1 يونيو 2000، تحت رعاية معالي وزير الزراعة والثروة السمكية وحضره عدد كبير من المدعوين من المسئولين والمعنيين بالثروة السمكية والبيئة البحرية، وخبير من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ووجهاء المنطقة، وأشتمل حفل إطلاق الحملة على كلمة وزارة البيئة والمياه، ألقاها سعادة عبيد محمد جمعة المطروشي، وكلمة لبلدية الشارقة/ مكتب خورفكان، وكلمة لجمعية صيادي خورفكان التعاونية، وأقيم إلى جانب حفل إطلاق حملة التنظيف في خورفكان معرض مصغر للصور والملصقات الخاصة بالبيئة البحرية، أبرزت فيه جهود الوزارة والهيئات الأخرى في هذا المجال. واستمر المعرض موجوداً للزائرين طوال فترة الحملة. ولاقى المعرض استحسان الزوار وإعجابهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:11

الأعمال الميدانيةانطلقت أعمال فرق الغواصين الميدانية لانتشال المخلفات في منطقة خورفكان يوم السبت 2 يونيو 2000. واستمرت هذه الأعمال حتى 20 يونيو 2000.وتشكلت فرق العمل من الغواصين على النحو التالي:

  • واصي قيادة حرس السواحل.
  • واصي وزارة البيئة والمياه.
  • واصي وحدة الإنقاذ بشرطة الشارقة.
  • واصين متطوعين من مواطنين ووافدين (قائمة الغواصين المشاركين).
وتم التركيز على انتشال المخلفات من الأنواع التالية:

  • خلفات معدات الصيد المفقودة والتالفة.
  • لمخلفات الحديدية والبلاستيكية وغيرها.
  • لقوارب الغارقة.
  • التقاط نجم البحر "تاج الشوك" الذي يشكل تهديداً طبيعياً على الشعاب المرجانية نتيجة لتغذيه على عليها، والتي نظمت الوزارة حملة خاصة للسيطرة على انتشاره وخاصة على سواحل المنطقة الشرقية.
ونظراً للحاجة لخبرة جيدة للتعامل مع "تاج الشوك"، فقد تولى غواصي الوزارة مع بعض المتطوعين، ممن لهم خبرة في هذا المجال، التقاط "تاج الشوك" والتخلص منه على اليابسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:13

ولا بد في هذا التقرير من التنويه بالجهد الكبير والدعم الذي قدمته الجهات التالية، والذي كان له أكبر الأثر في نجاح الحملة:

  • وحدة الإنقاذ البحري في شرطة الشارقة.
  • جمعية خورفكان التعاونية لصيادي الأسماك، وبالذات رئيسها السيد سليمان عبدالله الكابوري.
  • بلدية الشارقة، مكتب خورفكان.
  • شركة محلات ساجدة.
كما تجدر الإشارة إلى أن التغطية الإعلامية للمرحلة الأولى من هذه الحملة كانت جيدة جداً، وتضمنت النشر بالصحف المحلية لأخبار الحملة وإنجازات فرق العمل، عوضاً عن تغطية حفل الإطلاق. كما تضمنت لقاءً تلفزيونيا في تلفزيون دبي في برنامج "مساء الخير يا دبي" لشرح أهداف وأبعاد وإنجازات الحملة. وتضمن التغطية الإعلامية أيضاً توزيع الملصقات والكتيبات التي أعدت لهذه الحملة، وملصقات ونشرات عامة للتوعية بالمخاطر البيئة وأهمية الحفاظ على البيئة البحرية.حملة دبا العكاميةتقرر استئناف حملات تنظيف البيئة البحرية على الساحل الشرقي في منطقة دبا العكامية، وذلك بناءً على المسح الذي قامت به جمعية الإمارات للغوص، التي بينت نتائج المسوحات التي قام بها أعضائها وجود كميات من المخلفات في هذه المنطقة بالذات ، وعليه، بدأ الإعداد لإطلاق المرحلة الثانية من الحملة في دبا، حيث زار مسئولين من الوزارة، ومن قيادة حرس السواحل المنطقة، والموقع المقترح ليكون قاعدة انطلاق الغواصين وفرق العمل الميدانية.وأقيم حفل لإطلاق المرحلة الثانية من الحملة يوم الخميس 29 يونيو 2000، حضره سعادة وكيل وزارة البيئة والمياه، وسعادة مدير عام بلدية دبا، وسعادة وكيل وزارة البيئة والمياه لشؤون الثروة السمكية، ورئيس قسم البحث والإنقاذ البحري بقيادة حرس السواحل، ورئيس جمعية دبا التعاونية لصيادي الأسماك، وعدد آخر من المدعوين من المعنيين بالثروة السمكية والبيئة، ووجهاء المنطقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:13

وبدأت أعمال فرق الغوص في 1 يوليو 2000، واستمرت حتى 28 أغسطس 2000. وشارك في هذه الأعمال وبشكل رئيسي كل من:

  • غواصي قيادة حرس السواحل.
  • غواصي الوزارة.
  • عدد قليل من الغواص المتطوعين.
وتركز العمل على انتشال مخلفات عمليات الصيد من معدات مفقودة وتالفة، ومخلفات أخرى ملقاة في البحر. ويذكر أن العمل اقتصر في دبا على هذه المخلفات، ولم يشمل نجم البحر "تاج الشوك" لخلو المنطقة منه تقريباً.نتائج المرحلة الثانية في دباتمكنت فرق العمل الميداني من انتشال المخلفات التاليةحوالي 20 طناً من معدات الصيد المفقودة والملقاة في البحر من قراقير وحبال وشباك وبراميل ومخلفات متعددة الأنواع.وقد استغرق العمل في هذه المرحلة وقتاً أطول من المرحلة الأولى نظراً لقيام عدد محدد من الغواصين ( 3 -4 غواصين) بالعمل يومياً معظمهم من قيادة حرس السواحل، إضافة لعدم وجود عدد كبير من الغواصين المتطوعين نظراً لعدم وجود إمكانيات لاستضافتهم. وبالإضافة لذلك، كان الرؤية غير واضحة في كثير من الأيام، مما أعاق العمل الفعلي تحت الماء ، ويذكر أن التعاون الكبير الذي حرصت بلدية دبا على تقديمه، ممثلة برئيسها السيد مطر صالح الكعبي، وموظفي، البلدية للحملة والقائمين عليها كان له أثر طيب في نجاح الحملة. وكذلك الدعم الذي قدمته جمعية دبا التعاونية لصيادي الأسماك ، وينتظر أن تستأنف أعمال التنظيف في وقت قريب، بعد انتهاء فصل الشتاء في مناطق أخرى من الدولة.وقد كان للدور الإعلامي والجهود التي بذلت لتغطية هذه الحملة أثر بالغ على نجاحها، واستمرارها طيلة هذه الفترة. وتضمنت التغطية الإعلامية كما في المرحلة الأولى التغطية الصحفية لإنباء الحملة، وإنجازاتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:15

النواحي التي ستفيد استمرار الحملة

  • السعي لجذب المشاركة والدعم من القطاع الخاص، مثل الشركات الكبرى التي تستفيد من البيئة البحرية، مثل شركات النفط، والشركة العالمية لزراعة الأسماك، الشركات السياحية، وغيرها، سيفيد في استمرار الحملة والارتقاء بها. على أن يتضمن ذلك تشكيل فريق من الوزارة لمخاطبة الشركات الكبرى العاملة في البلاد، لتولي رعاية الحملة تحت اسم الوزارة واسمها، بالنظر لاستمرارية هذه الحملات.
  • تخصيص الميزانية اللازمة للإنفاق على هذه الحملة، سيساعد على تحقيق أهدافها، والاستمرار بها. حيث لوحظ في المرحلة الثانية عدم كثرة الغواصين المتطوعين نظراً لعدم توفر أماكن للإقامة، وتوفير المستلزمات الحياتية اليومية.
  • توفير الحوافز للمتطوعين، خاصة من الغواصين، سيساعد على بذل جهود أكبر، حيث تقابل تلك الجهود بالعرفان والمكافآت المادية.
  • الجهود الإعلامية والتوعوية بحاجة لمزيد من العمل ويجب ألا تقتصر على تغطية أنباء الحملة فقط، بل تتعداها لتكوين ثقافة بيئية بحرية لدى الجمهور. مع التركيز على إبراز منجزات وأهداف الحملة على المستوى الإقليمي والدولي أيضاً.
  • تفعيل التعاون والتنسيق بين مكاتب المناطق الزراعية التابعة للوزارة للاستفادة من تجارب المناطق الأخرى
تقييم حملة تنظيف البيئة البحرية


بعد إطلاق الحملة وتنفيذها لمرحلتين في كل من خورفكان، ودبا، لا بد من وقفة لتقييم إنجازات الحملة وتقدمها، حتى يتمكن القائمون عليها من استدراك الأوجه التي ستفيد في تحقيق أهدافها، والاستفادة من النواحي الإيجابية التي نتجت عنها، بغية استثمارها لمواصلة هذه الجهود الكبيرة.الجوانب الإيجابية

  • كان لرعاية معالي وزير الزراعة والثروة السمكية الأكرم لهذه الحملة ومبادرته لإطلاقها أثر كبير على تنظيمها، ومشاركة مؤسسات وجهات حكومية وأهلية فيها.
  • اهتمام معاليه، واهتمام كبار قيادي الوزارة بها مثل سعادة الوكيل، وسعادة الوكيل المساعد لشؤون الثروة السمكية، أعطى للعاملين والمشاركين في الجنة المكلفة بتنظيف البيئة دافعاً كبيراً للعمل وبذل الجهود اللازمة لإنجاح الحملة.
  • مشاركة الجهات الحكومية والأهلية، مثل قيادة حرس السواحل، الأمانة العامة لبلديات الدولة، وبلديات المناطق المعنية، وجائزة زايد الدولية للبيئة، وجمعية الإمارات للغوصٍ، والهيئة الاتحادية للبيئة، وغيرها، كانت على مستوى عال من أسهم في تنفيذ الحملة بالشكل المطلوب.
  • مشاركة جمعيات الصيادين التعاونية، والصيادين، والأهالي في المناطق التي تمت فيها أول مرحلتين للتنظيف دلت على تفاعل مجتمع الصيادين والمتعاملين بالثروة السمكية، واهتمامهم بالبيئة البحرية، وحرصهم على بقاءها بيئة سليمة معطاءة.
  • مشاركة عدد كبير من الغواصين المتطوعين كأفراد من مواطنين، ووافدين، كان دلالة على ترسخ الوعي البيئي لدى شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، وحرص على حماية هذه البيئة من أسباب تدميرها.
  • التغطية الإعلامية كانت جيدة جداً، وتناولت العديد من الصحف نشر أخبار الحملة، وبعض اللقاءات التلفزيونية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
numberono
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المشاركات : 16
نقاط التميز : 5
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة تنظيف البيئة البحرية   الثلاثاء 23 مارس - 22:15

النواحي التي ستفيد استمرار الحملة

  • السعي لجذب المشاركة والدعم من القطاع الخاص، مثل الشركات الكبرى التي تستفيد من البيئة البحرية، مثل شركات النفط، والشركة العالمية لزراعة الأسماك، الشركات السياحية، وغيرها، سيفيد في استمرار الحملة والارتقاء بها. على أن يتضمن ذلك تشكيل فريق من الوزارة لمخاطبة الشركات الكبرى العاملة في البلاد، لتولي رعاية الحملة تحت اسم الوزارة واسمها، بالنظر لاستمرارية هذه الحملات.
  • تخصيص الميزانية اللازمة للإنفاق على هذه الحملة، سيساعد على تحقيق أهدافها، والاستمرار بها. حيث لوحظ في المرحلة الثانية عدم كثرة الغواصين المتطوعين نظراً لعدم توفر أماكن للإقامة، وتوفير المستلزمات الحياتية اليومية.
  • توفير الحوافز للمتطوعين، خاصة من الغواصين، سيساعد على بذل جهود أكبر، حيث تقابل تلك الجهود بالعرفان والمكافآت المادية.
  • الجهود الإعلامية والتوعوية بحاجة لمزيد من العمل ويجب ألا تقتصر على تغطية أنباء الحملة فقط، بل تتعداها لتكوين ثقافة بيئية بحرية لدى الجمهور. مع التركيز على إبراز منجزات وأهداف الحملة على المستوى الإقليمي والدولي أيضاً.
  • تفعيل التعاون والتنسيق بين مكاتب المناطق الزراعية التابعة للوزارة للاستفادة من تجارب المناطق الأخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حملة تنظيف البيئة البحرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صبرة الثقافية :: البيئة والفضاء :: عالم البحار والمحيطات-
انتقل الى: